البرمجة بين الفشل والنجاح

البرمجة بين الفشل والنجاح
NatchCenter أبر 9, 2018

مشاركة:

1. شاهد وإقرأ لكن طبق !

كم أكون سعيدا عندما أقرأ كتابا ما عن البرمجة وأتصفحه مع جمع المعلومات ( التي أظنها تُجمع ) ولكن يا للأسف كم أكون غبيا في لحظات آتي فيها إلى الحاسوب بعد أسبوع أو أسبوعين من قراءتي لكتاب ما دون تطبيق بسيط لما تعلمته ، نعم أكون غبيا :D لأنني لا أجد حتى سبيلا لطريقة تعريف متغير أو كتابة دالة تجمع عددين تلك الأوقات التي يطير فيها عقلي وترتفع حرارة أذناي كرأس قطار من العصور القديمة :) ؛ لذلك يا من بدأ مسيرته في تعلم البرمجة حافظ على تطبيق يومي لما تعلمته في أي شريط تعليمي أو كتاب أو أي شيء ما ولا تثق دائما بذاكرتك .

2. لا تطبق بالحرف الواحد !
في تعلم البرمجة بما أن الخطوة الأولى كانت التطبيق ففي هذه الخطوة نتعمق في التطبيق وننظر إلى الطريق الخاطئ أيضا للتطبيق ! ربما لا يكون طريقا خاطئا لكن على الأقل سيكون طريقا تقليدية ؛ فتطبيقك لما يكتبه المؤلف أو ما تشاهده في الفيديوهات يجب أن يكون تطبيقا ذكيا :D وإنتبه لألا يكون غبيا بإتباع الغريزة كالحيوانات الضارة ؛ عندما تجد كاتبا ما يكتب عن طريقة لجمع عددين (وهذا أبسط مثال !) إن جمع هو 5 و 8 لا تقلده بل حاول الإبداع في تطبيقك لما يقول ذلك الشخص !

3. إحتفل بالإنجازات ولو كانت صغيرة
هذه الخطوة لا يكاد كاتب يعطي نصائح لقرائه إلا وذكرها ؛ نعم إحتفل ببرنامجك جامِع الأعدَاد ، دع أصدقاءك ينظروا إليه تحدث لهم عن البرمجة ؛ لا تقلق ربما يستهزؤون بك لكن لا تنظر إليهم بقلبك بل بعينيك فقط :) ؛ فربما يحتاجونك ذات يوم ولا أريدك أن تفقد أصدقاءك ، لا تقلق هذه مجرد فرضية ولنعد إلى حديثنا ، إن إحتفالك بالإنجازات ولو كانت صغيرة ستكون خطوة كبيرة في مسيرتك لتعلم البرمجة